Friday, March 27, 2009

الإعلام البديل بين التضليل والتدجيل - 3

ويستمر الأستاذ الهواري في تقديم تفسيرات لمعنى الإعلام البديل مدعماً تفسيراته بشروح لتوجهات هذا الاعلام الخبيث محاولاً الإجابة عن الاسئلة التالية

ما هو الوجه الحقيقي للإعلام البديل ؟ ما هي التوجهات المكلف بها ؟ وكيف نفك طلاسم وألغاز الحبر السري الذي يطبع هذه التوجهات علي ظهر أوراق التمويل الغامض ؟
مرتدياً مُسوح الوعاظ يقدم لنا تفسيراً لتوجهات هذا الإعلام في النقاط التالية

يمكن تقسيم هذه التوجهات إلي مجموعات رئيسية‏:‏ أولا‏:‏ التوجهات السياسية‏:‏ التشويش علي نظام الحكم‏,‏ مع محاولة دفعه إلي موضع الدفاع الدائم عن النفس‏,‏ والتأثير السلبي علي مصداقيته لدي القاعدة الشعبية الواسعة‏,‏ واختطاف أبصار وأسماع وعقول المشاهدين والمستمعين والقراء بعيدا عن الخطاب السياسي للنظام‏.‏ مع خلق نخب سياسية بديلة والترويج لها‏,‏ وتشجيع الحركات السياسية العشوائية‏,‏ والترويج للقوي السياسية غير المشروعة‏,‏ وخلق حالة من الفوضي بتكبير المغامرين السياسيين‏,‏ وتضخيم حالات الاعتصام والاحتجاج العمالي وإضفاء طابع سياسي وعصياني عليها‏,‏ ووضعها في حالة مواجهة مزمنة مع مؤسسات الدولة‏.‏

كنت أتمنى عليك ياأستاذ أنور أن تكون أكثر إحترامناً لذكاءنا وألا تتعامل معنا على طريقة تلاميذ المدارس وأسلوب غسل اليدين قبل الأكل وبعده وشرب اللبن قبل النوم فقد تم فطامنا منذ زمن ولم يعد ينطلي علينا هذا الأسلوب !!!

هل تحاول إقناعنا أن النظام مسكين ياحرام وقد وضعه الإعلام البديل موضع المدافع الدائم عن نفسه دون أن يكون قد ارتكب مايوجب الوقوف في هذا الموقف؟؟
وهل تحاول أن تقنعنا أن مسؤولينا لازال لديهم مصداقية لدى القاعدة الشعبية الواسعة التي اختبرت كذبهم في مناسبات أكثر من أن يحصيها عقل ؟؟

وهل تحاول إثبات أن الخطاب السياسي للنظام مازال لديه مريدين والإعلام البديل هو من يحاول التشويش على المتابعين لهذا الخطاب !!!

وهل تستكثر على العمال وغيرهم أن يحتجوا أو يعتصموا للتعبيرعن رفضهم للوضع المزري الذي نعيش فيه جميعاً !!!
وهل كان الأصوب التعتيم على هذه الأوضاع في ظل السماوات المفتوحة حتى لانزعج مؤسسات الدولة التي توقفت عن خدمة مواطني هذا البلد وكرست كل رعايتها لرجال الأعمال الذين سلمتهم مفاتيح البلد بالكامل !!!!


ثانيا‏:‏ التوجهات الاعلامية‏:‏ تفريغ المؤسسات القومية من أصولها‏,‏ وتجريدها من مواهبها‏,‏ واقتطاع المزيد من جمهورها‏,‏ ومحاولة إخراجها من سوق المنافسة علي الأمد الطويل‏.‏ وذلك باجتذاب الصحفيين‏,‏ وتوفير دخول مالية سخية‏,‏ تدريبهم وتسفيرهم إلي عواصم التمويل‏,‏ وفتح الخطوط بينهم وبين سفارات التمويل‏,‏ والتقريب بينهم وبين مجتمع المال والأعمال بما يكفل سيطرة المال علي القرار الاعلامي‏,‏ وخلق نجوم سريعة ممن يلبي وممن يستجيب ويشارك في طرح الأجندة التي تتظاهر بالانحياز لقضايا الناس وتحت هذا الانحياز تتولي تنفيذ أكبر عملية سطو علي ذاكرة الناس وعقولهم وقلوبهم والاتجاه بهم نحو كل ما يدعو إلي الشك في مجمل الثوابت الوطنية

المؤسسات القومية التي يترأسها حفنة من اللصوص الذين لايهتمون إلا بتفريغ هذه المؤسسات من مواهبها هم من تسببوا في انصراف الجماهير عنها وخرجوا بها من سوق المنافسة, هؤلاء هم من تجب محاسبتهم على خطاياهم في حقنا كملاك لهذه المؤسسات التي غرقت في الديون وتحولت لابواق تنعق بالخراب وهم من ساهموا في السطو على ذاكرة الناس وعقولهم.

ثالثا‏:‏ التوجهات الاجتماعية‏:‏ تدعيم الاتجاهات الفوضوية‏,‏ وخلق حالة من العدمية الهدامة التي تنسف الاعتقاد في كل شئ وتنسف الاحترام لأي قيمة والنبش فيما يسمونه خصوصيات الأقليات والعزف الدائم علي أوتارها وتركيز التغطية الاخبارية الموسعة عليها بما ينزع أحاسيس الأمان والدفء القومي والانسجام بين كافة عناصر الملحمة الوطنية‏,‏ وبما يزرع العداء بين شرائح معينة ضد مجموع الدولة والأمة‏.‏

لن أكرر ماقلته سابقاً من مطالبتك باحترام ذكاءنا والكف عن ترديد الترهات التي لاتنطلي على أحد

رابعا‏:‏ التوجهات الدولية‏:‏ مع الاعتراف بأن القائمين علي الاعلام البديل‏,‏ لديهم جهل فاضح بالشئون الدولية‏,‏ فإنهم ـ بسذاجة وفي حدود الفهم ـ ينفذون التوجهات المكلفين بها في هذا الشأن الدولي أو ذاك‏.‏ وأرجوك وأرجوك وأرجوك اقرأ السطور التالية بعناية‏:‏ صحيفة خاصة من صحف الاعلام البديل‏,‏ كانت قد عينت أحد الزملاء لمنصب رئيس التحرير قبل أن تصدر الجريدة‏,‏ ثم بعد ستة أشهر‏,‏ وهو يعد الاعداد التجريبية‏,‏ قرروا الاستغناء عنه كرئيس للتحرير‏.‏ ولما سئل العضو المنتدب الذي كان وراء ذاك القرار عن سبب إعفاء الزميل قبل إصدار العدد الأول من الصحيفة مما ترتب عليه تأخير صدورها لما يقترب من عام‏,‏ أجاب العضو المنتدب بصراحة شديدة‏:‏ أنا سألته‏:‏ ماهي تغطيتك المتوقعة لأخبار وقضايا الصراع العربي ـ الاسرائيلي ؟ فأجابني أنا ملتزم بالموقف الوطني‏,‏ فقررت الاستغناء عنه لأنه لا ينفعنا‏,‏ وقررنا الاكتفاء به كاتب عمود فقط‏.‏ أكتفي بهذه الواقعة‏,‏ واحتفظ بالعشرات‏,‏ لأسجل أن صحفيا كبيرا بحجم هذا الزميل المحترم عاش ومات وهو لا يعلم سبب إبعاده من رئاسة تحرير إحدي صحف الاعلام البديل‏.‏ ولأسجل للتاريخ موقفا مشرفا ـ لا يعرفه أحد ـ يضاف الي مواقف الزميل‏.‏ وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة مادلين أولبرايت‏,‏ تعمدت في يوم واحد زيارة مركز ابن خلدون‏,‏ حزب الغد‏,‏ صحيفة خاصة‏,‏ وكانت زيارتها للصحيفة بمثابة الافتتاح الرسمي وقص الشريط ومنحها صك الاعتماد والقبول‏.‏ الرئيس السابق بوش استقبل في البيت الأبيض العضو المنتدب لصحيفة خاصة‏,‏ وأعطي حوارا مع قناة خاصة‏.‏ صحيفة أخري‏,‏ من صحف الاعلام البديل‏,‏ كانت تنوي أن تدشن إصدارها في يوم تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد‏,‏ وسعت للحصول علي حوار معه يكون فاتحة الكتاب ووثيقة القران السعيد‏.‏

غريب جداً أن تذكر مركز ابن خلدون وحزب الغد وتلمح للباقين !!!
يبدو أن الأوامر الصادرة لك طلبت منك التلميح لوسائل الإعلام فقط دون ذكر اسمها صراحة أو لم تواتك الشجاعة لتذكر الأسماء
أما فيما يخص الصحفي المحترم مجدي مهنا رحمه الله فعدم اختياره لرئاسة تحرير المصري اليوم وسام على صدره طالما كان سبب عدم تعيينه في المنصب تمسكه بالموقف الوطني مما يعني أن من شغل المنصب بعده بما فيهم أنت كان بلا موقف وطني مما أهله لشغل المنصب!!!!
والصحيفة طبعا هي المصري اليوم التي راست تحريرها يوما ياأستاذ والصحيفة الأخرى هي الشروق
أما البرنامج فهو العاشرة مساء


خامسا التوجهات الثقافية‏:‏ أكتفي بنموذج واحد‏,‏ صاحب صحيفة من صحافة الإعلام البديل‏,‏ أخذ يلح ويشدد علي رئيس التحرير أن يعتمد المفكر الإسلامي فلان من ثوابت الصحيفة‏,‏ وطلب إلقاء الضوء علي مؤلفاته‏,‏ وإجراء حوارات معه‏.‏ وتوالت المفاجآت كالتالي‏:‏ مؤسسة فورد الأمريكية تتطوع من نفسها وترسل الي رئيس التحرير كرتونة كبيرة بها كل مؤلفات هذا المفكر‏.‏ ومع الكرتونة كارت شخصي من المسئولة في فورد‏.‏ طبعا رئيس التحرير لم يتصل بهم ولم يطلب منهم هذه الكرتونة‏,‏ والأعجب أن المفكر الاسلامي نفسه لم يكن علي علم بهذه الواقعة‏.‏ والعجيب أن هذه المسئولة ظهرت الي العلن وتكتب الآن مقالا أسبوعيا في إحدي صحف الإعلام البديل‏.‏ قناة تليفزيونية من الاعلام البديل‏,‏ دخلت علي خط المهمة‏,‏ وأعدت وأذاعت حوارات منتظمة مع المفكر الاسلامي‏.‏ هي نفسها التي كان قد طلبها رجل الأعمال من رئيس التحرير‏.‏ صحيفة أخري من صحف الإعلام البديل‏,‏ وهي تتفق مع أحد الكتاب ليكتب فيها كان الرجاء هو أن يخصص بعض المقالات لإلقاء الأضواء علي فتاوي هذا المفكر‏.‏ صحيفة ثالثة من صحف الإعلام البديل ذهبت تنافس أخواتها في نشر ماقالت أنه مذكرات المفكر الإسلامي‏.‏ ثلاث صحف وقناة تتسابق لأداء مهمة واحدة‏,‏ والترويج لشخص واحد‏,‏ أقطع جازما أنهم جميعا ماكان ليعيروه أدني إهتمام لولا أنه موصي عليه في قائمة التوجهات المكتوبة بالحبر السري علي ظهر أوراق التمويل‏.‏ وفي رمضان الماضي‏,‏ عادت ابنتي من الجامعة‏,‏ وقالت معنا شباب يدخنون السجائر في وقت الصيام‏.‏ فقلت لنفسي‏:‏ إذن الإعلام البديل بدأ يؤدي الغرض من تأسيسه‏.‏

ويستمر الأستاذ في عزف هذا اللحن الذي ظهر في وقت مريب قبل حركة التعيينات الصحفية التي أتت به رئيساً لتحرير الأهرام الاقتصادي والذي يخلط فيه اجميع الأوراق لاعباً على ذاكرة القراء ومتصوراً أن كلامه هذا سينطلي علينا خاصة ونحن نتذكر كغيرنا أنه شارك في صنع هذه المهازل التي ينسبها لغيره ولم يشفع له ذكره لكثير من الحقائق لأنه سكت طويلاً وعندما تحدث جانبه التوفيق في إختيار توقيت المكاشفة والتي أعتبرها كشفاً لقناع كان يرتديه الاستاذ ومن لف لفه من أساطير الإعلام الحكومي!!!

وأختم ببيتي الشعر العبقريان لأبي الاسود الدؤلي

يا أيها الرجلُ المعلّم غيرَهُ ** هلاّ لنفسك كان ذا التعليمُ
لا تنه عن خُلُقٍ وتأتيَ مثلَهُ ** عارٌ عليك إذا فعلتَ عظيمُ


وعذراً على الإطالة
تحياتي

16 comments:

mido said...

التشويش علي نظام الحكم‏,‏ مع محاولة دفعه إلي موضع الدفاع الدائم عن النفس‏,‏ والتأثير السلبي علي مصداقيته لدي القاعدة الشعبية الواسعة‏,‏ واختطاف أبصار وأسماع وعقول المشاهدين والمستمعين والقراء بعيدا عن الخطاب السياسي للنظام‏.‏
----------------------

مهزلة

الهوارى بيدافع عن النظام ببجاحة حتى مش يدارى كلامه كنت بشوفه فى برنامج حالة -خوار- بيهاجم النظام و عامل معارض و دلوقتى اتقلب على الوش التانى

انا كنت مخدوع فيه فعلا

يا مراكبي said...

أولا شكرا لك على هذا المجهود القيم

ثانيا .. إنه ليس من الغريب أبدا على هؤلاء أن يتبدلوا ببين النقيض والنقيض وفقا للمصالح .. ولا تتعجبين لو رأيتيه يوما ما يدافع عن "الإعلام البديل" مرة أخرى

أتعجب دائما من هؤلاء الذين لا يجدون أية غضاضة في الدفاع عن النظام الحاكم وتصويره كضحية .. لا أدري من أين تأتي لهم تلك الجرأة

وعموما قهي صفة مشتركة في كل من ترأسوا تلك المءسسات "القومية" .. أي أنها شرط من شروط القبول في تلك الوظائف بلا شك

Mohamed ElGohary said...

ببساطة

إيه سفن إيه

قلم جاف said...

وفي المقابل .. هل كان الإلحاح الإعلامي على ظهور جمال البنا-الذي يغازل الجميع سلطة ومعارضة- الذي ألمح إليه الهواري في إحدى فقرات مقاله "صدفة"؟ أم أنها صدفة على طريقة "شوشو سيليكون" في الحلقة المقلدة الشهيرة من "كورومبو"؟

ولماذا لم يعلق أحد على ما ألمحت إليه المصري اليوم نفسها قبل السادس من إبريل العام الماضي من أن هناك من المضربين في ذلك اليوم من دعا إلى التصعيد مطالباً بأن يكون الحد الأدنى للمرتبات 1200 جنيه ، "وإلا"؟ ولماذا لم يستغرب أحد تحول أحداث السادس من إبريل التي وصفها "البعض" بأنها انتفاضة إلى مبرر منطقي جداً لمد حالة الطوارئ في مصر لمدة عامين؟ وهل لا يزال من يقول أن الحركة العمالية والنقابية في مصر "مستقلة سياسيا"؟ ألا يوجد من يستغل العمال ويتلاعب بهم؟ أليست العديد من القيادات العمالية الحالية التي ترتدي مسوح الأبطال هي من قسمت مع اللصوص الذين نهبوا شركاتهم في الثمانينات؟ وهم الذين هتفوا بالروح بالدم بالكبد بالطحال؟

وهل هناك من يطلب مني أن أصدق أن "نصيف قزمان" يمول وبمفرد جريدة "الفجر"؟ وهو تاجر الكاسيت الذي غربت شمسه بعد أن تركه نجوم الأغنية الذين أسهم في صناعة أسمائهم ولم يبق معه إلا "محمد حماقي"!

وهل هناك من يطلب مني أن أؤمن باستقلالية "دريم" التي تلعب على كافة الأحبال؟.. تؤيد اعتصام أبطال البانجو على الطرقات وتدافع عنه ، وتهتم بالسودان أكثر من اللازم لمجرد أن لـ"بهجاتيا"- مع الاعتذار للزميلة العزيزة زمان الوصل- مصالح إقليمية في الأراضي السودانية؟ وترعى طموحات "أحمد زويل" فيما يسمى بـ"مشروع حلم العلم" الخالي من التفكير العلمي؟

نعم أنور الهواري منافق ، لكن "عادل حمودة" و "مصطفى بكري" و "خالد صلاح" و "أحمد المسلماني" وغيرهم ليسوا ملائكة على الإطلاق.. مضافاً إليهم المؤسسات الصحفية التي وقفت بجوار "الملط" ضد وزير المالية لا لشيء إلا لأن الجهاز "صهين" على الفساد المسخسخ داخل تلك الصحف (تقارير متضاربة حول المركز المالي لدار التحرير .. يقول "جمال عبد الرحيم" عضو مجلس إدارتها أن الدار مديونة بموجب التقارير بينما ألمح "صفوت الشريف" إلى أن الدار "بتكسب" ويبدو أن لديه تقارير!).. وحتى ولو كانت صحف الحزبوطني تقوم بالدعاية للسلب والنهب في مصر فإن صحف المال السياسي ليست الرحمة المهداة ولا النعمة المسداة.. وللمال السياسي أجندة مخيفة هو الآخر ولا يقل تطرفاً في رفض الرأي الآخر وقمعه له عن أكثر صحفيي الحزبوطني تشدداً وتنطعاً.. وأن الناشطين الذين أفرزهم الحراك ويرتدون مسوح الأبطال هم أكثر الجميع نفاقاً ، ويكفي هروبهم من التعاطف مع ضحايا حوادث الطرق ، والفقراء في أكثر من مكان في مصر ، والصيادين الذين يحتجزهم القراصنة على طول البحر الأحمر ، والرعايا المصريين المهانين في كل بلد عربي لا تطرح أرضه ثمار الجاز..

أنور الهواري يرقص في كباريه كبير ، أسوأ من فيه لا يمارس الرقص..عذراً للإطالة الشديدة وعنف اللهجة..

قلم جاف said...

ولو إنها متفسرة لمن يرى .. حأضيف إضافة صغيرة : ليه الناس بتعتبر "وائل الإبراشي" بطل رغم إ نه كان مندوب روزا في الداخلية ، ودافع ضمناً عن التعذيب في عهد وزراء سابقين ، ثم تذكر بعد تركه روزا اليوسف إن التعذيب وحش فقام بمهاجمته في عهد العادلي؟

الربان said...

تحياتي

في رأيي ان الاعلام الرسمي شاخ...بلغ به
العمر عتيا و غير قادر علي التغيير الي
الافضل و الاحسن....يتهافت القائمون عليه التمسك بمناصبهم حتي لو حساب العمل باحترافية و مهنية.

اما الاعلام البديل...ففيه الجيد و فيه دون ذلك...الذي يسعي الي الاستمرارية
من خلال تأمين مصدر تمويل جيد...بصرف النظر عن المصداقية و الاحترافية.

للحكومة أخطاء...بعضها فادح و هذا لا شك فيه...و لابد ان تعلم الحكومة هذا
و تعترف به لان هذا بداية الطريق الي
حكومة جيدة و قوية و رشيدة.

الاضربات... و هذا رأيي ايضا، يجب الا
تعيق العمل العام...يعني ان تغلق الصيدليات...هذا في رأيي عمل مستهجن
و غير مرحب به علي الاطلاق...

ان تخرج مظاهرات الي الشوارع الرئيسية
فتعطل مصالح الناس و العباد...هذا ايضا غير مرغوب فيه...

عبر عن مصالحك و طلباتك و طموحاتك دون
ان تكون سببا لايذاء اخرين....

تحياتي و اشكرك علي كتابتك في هذا الموضوع الذي يستحق بالفعل ان يناقش
و ان يكون هناك حوار حوله.

دمتي بالف خير

د/أبويحيى وادم said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

السادة الأفاضل زوار مدونتي الأعزاء ، أساتذتي الفضلاء ، إخوتي من المدونين والمدونات ،أصدقائي الأعزاء
تحية طيبة وبعد
أتشرف بدعوتكم اليوم إلى زيارة مدونتي ( مدونة ادم ويحيى ) وذلك بصفتكم أحد الشركاء الأساسين فيها بآرائكم وتعليقاتكم على موضوعاتها وزيارتكم لها
لحضور ندوة بعنوان

( ادم ويحيى ، تجربة تدوين )

اليوم هو استفتاء على تجربة تدوين

اليوم نعرف من هو أبو يحيى وادم وكذلك ادم ويحيى من هم ومن والدتهم

اليوم نعرف حقيقة هذه المدونة وما هي رسالتها الحقيقة وهدفها

اليوم رسالة اعتذار لكم عن بعض الأمور

اليوم رسالة شكر من كل قلبي على أمور أخرى

اليوم استفتاء حول منهج مدونة ادم ويحيى

اليوم هو رسالة منكم لي حول ما طالعتموه بيوم من الأيام بهذه المدونة
فأرجوا أن لا تبخلوا على بتعليقكم على هذه ألتدوينه
في انتظار زيارتكم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
د/أبو يحيى وادم

Ehab A. Mohammed said...

Thanks for the great effort :)
amazing posts

راجى said...

شكرا على المعلومات والتحليل والتعليق القيم

الـخـــفـاجـى said...

مدونة رااااااائعة ...ومواضيعك جميلة ومفيدة

عرب بس http://arabbas.blogspot.com

تعليم كمبيوتر تعليم انترنت دين ممتع ثقافة لذيذة برامج هامة للنساء فقط من هو؟ سياسة وصراحة أجهزة حديثة تكنولوجيا غريبة كلام أبكانى وأحيانى شاهد ولن تندم إضحك من قلبك

عَبْدو المَاسِك said...

دى مجرد أحلام طوباوية يا بيللا
إحنا فعلا زى عيال المدارس ...الكلام الموجه لينا فيه شىء من العنترية الفارغة و كثير من السذاجة لإيهامنا بحلم التغيير بنقرة زر مثلا

Israa El-sakka said...

بجد مرسي على التوبيك لأن موضوع الإعلام البديل ده بيتطرح دائما و الواحد مش بيقى فاهم مقصود منه بالظبط و فعلاُ مهزلة الإعلام الرسمي اللي بينتشر فيه الفساد حاجة عار

hamada said...

يفتح باب بيت المدونين ذراعيه لكل الموهبين في :
1/ القصة القصيرة
2/ الشعر بشتى أنواعه
3/ الرواية "رواية سنوية سنقوم بنشرها في الجريدة"
4/ المقال الصحفي
إذا وجدت في نفسك القدرة على المشاركة أرجوا التواصل معي على الميل التالي
arabicsabah@yahoo.com

أرجوا إرسال مواضيعكم لأختيار الأفضل لنشره العدد القادم
http://www.facebook.com/inbox/readmessage.php?t=1069922064069&f=1&e=-12#/group.php?gid=78080770039

Adam said...

معلومات قيمه جدا

تحياتي

ادم

Bedouin said...

:))

أنا بعد الفقرة الأولى من غير مواربة ما بقيتش قادر اقرا بقيت المقال من كتر دموع الضحك اللي في عينيه... بجد ده كلام واحد صحفي يعني؟؟ من اللي هما يعني بتوع الصحافة دول؟ اللي يعني يعني بيكتبوا في جرايد بقى و المفروض انهم فاهمين يعني إيه صحافة و بيدافعوا عنها و كده؟؟


التشويش على نظام الحكم؟؟ لا اسم الله عليه من التشويش... ارقوه ياولاد.. لحسن النظام هايتلخبط مننا ع الأرض كدهوه.. ياه يا جدعان على المصيبة اللي هاتحصل من التشويش... سبحان الله الإعلام "البديل" هوه اللي دخلنا في خمسين سنة من القرارات السياسية المشوشة و الباطلة و الغير ممثلة لرغبات الشعب. هوه ده بقى اللي كان السبب.. أنا الوقتي فهمت

لا و بعدين كله كوم و خلق نخب سياسية ده اللي كوم تاني بقى... ليه ان شاء الله؟ هوه عيب انه يبقى عندك تيارات و نخب سياسية مختلفة؟ هوه ان ما كانش كله بيقول حاضر و نعم و طيب نبقى ناس عملاء؟

عامة مش جديد علينا نغمة التخوين دي. و على رأي أحمد خالد توفيق ، أنت تختلف معي، إذن أنت خائن و عميل و ربما تكون شاذاً أيضاَ

أصلها... سهلة قوي قوي

مبروك ع البيه المنصب الجديد... إياكش يا رب كرشه يكبر كده و يربرب بقى

Unknown said...

餐飲設備 製冰機 洗碗機 咖啡機 冷凍冷藏冰箱 蒸烤箱 關島婚禮 巴里島機票 花蓮民宿 彈簧床 床墊 獨立筒床墊 乳膠床墊 床墊工廠 產後護理之家 月子中心 坐月子中心 坐月子 月子餐 銀行貸款 信用貸款 個人信貸 房屋貸款 房屋轉增貸 房貸二胎 房屋二胎 銀行二胎 土地貸款 農地貸款 情趣用品 情趣用品 腳臭 水晶 長灘島 長灘島旅遊 長灘島景點 長灘島機加酒 長灘島必買 SD記憶卡 隨身碟 SD記憶卡 ssd固態硬碟 外接式硬碟 記憶體 婚禮顧問 婚禮顧問